صحيفة ألمع الإلكترونية - الموقع الرسمي لرجال ألمع - عسير
التحقيقات والتقارير صورة وتعليق المقالات الثقافة تغطيات الشبكة الصوتيات الخميس 21 سبتمبر 2017

جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو
جديد الصوتيات


06-19-2010 06:30 AM

إذن بالانصراف



أستأذنكم جميعاً – بالانصراف – في هدوء لفترة من الهدوء لنفس وصل بها ضغط الهواء ما لا تتحمله المساحة الفراغية في جلد. سأغيب غداً ولا أعلم كم سيطول بي هذا الغد ، وكل ما أعرفه جيداً أنني في شوق عارم إليكم من اللحظة. وأنا هنا لا أطلب عاطفة أحدٍ ولا التفاتة أحد ، وكل ما أنا مقتنع به أن لدى كل فرد فيكم من العواطف ما لا يكفي لحياته وظروفه الخاصة. من أجلكم فقط، أحببت أن أغيب فترة وقد استأذنت. وأنا هنا لا أبث الشكوى لأنني لو كنت أعرف حجمها ومحيطها ومساحتها لقاتلت نفسي كي تتغلب، مثلما قد تغلبت من قبل على الحجم والمحيط والمساحة. كل ما أطلبه اليوم فترة من الهدوء التي لا تقطعها الأسئلة . و كل ما أطلبه ألا يقاطع أحد هذه الفترة من متعة – الكآبة – والإحباط والظروف. أفضل الطرق للقتال هي تلك اللحظات التي تشعر بها بعد أن تستسلم ، أفضل الوسائل في وجه كل الظروف أن تستسلم لها وأن تشعرها بلذة الانتصار.. أفضل انتصار للنفس الكسيرة الجريحة أن تشعرها بالهزيمة، وألذ ما في الهزيمة ليس إلا حين تشعر النفس بالهوان والضعف. أنت في هذه الحالة تشعرها تماماً بخصال الطبيعة الإنسانية ، لأن الهزيمة والضعف صنوان للحمام والورد ولأضواء النجوم وللقمر في نهاية الشهر. هاأنذا اليوم في صف هذه المخلوقات الضعيفة. شكراً للظروف، وهذه الظروف لا علاقة لها بالكتابة ولا رابط فيها لكل ما بيني وبينكم من الأحبار والأخبار والورق. كل ما أمر به ليس إلا حالة خاصة تستلزم الانصراف قليلاً في هدوء ريثما تشعر هذه الظروف بالنشوة، وريثما تتلذذ بكبرياء الانتصار على بقايا نفس منهكة متعبة. أعرف تماماً أن كاتباً من قبل لم يستأذن أحبته بالراحة قليلاً بهذه الطريقة، ومرة أخرى شكراً لكل عواطفكم وأنا لا أطلب عاطفة أحد. مؤمن أن لكل فرد وطأة الظروف وأن ظروف بعضكم أيضاً تستحق الانصراف الطويل ، وكل ما أردت قوله بالضبط أنكم تمتلكونني مثلما تمتلكون هذه المساحة. كل ما أريده ليس إلا فترة من الهدوء كي تستمتع هذه النفس بلذة الهزيمة.


علي سعد الموسى

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 974



خدمات المحتوى


علي سعد الموسى
علي سعد الموسى

تقييم
8.01/10 (1171 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة ألمع الإلكترونية - الموقع الرسمي لرجال ألمع - عسير


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى
سيرفرات الصحيفة والشبكة بإدارة واستضافة ديموفنف