صحيفة ألمع الإلكترونية - الموقع الرسمي لرجال ألمع - عسير
التحقيقات والتقارير صورة وتعليق المقالات الثقافة تغطيات الشبكة الصوتيات الثلاثاء 20 أبريل 2021

جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو
جديد الصوتيات


الأخبار
التعليم والمعلمين
رجل آلي وجثمان "محنط" يجذبان أنظار 5 آلاف زائر لمعرض "ابتكار"
رجل آلي وجثمان "محنط" يجذبان أنظار 5 آلاف زائر لمعرض "ابتكار"
رجل آلي وجثمان \"محنط\" يجذبان أنظار 5 آلاف زائر لمعرض \"ابتكار\"
05-25-2010 06:22 AM
رجل آلي وجثمان "محنط" يجذبان أنظار 5 آلاف زائر لمعرض "ابتكار"

الحصين يطلع على النماذج المعروضة ويحضر جانبا من الفعاليات

image
الحصين يصافح الرجل الآلي وإلى جواره خالد السبتي

شهدت فعاليات اليوم الثاني لمعرض ابتكار 2010 أمس، الذي تقام فعالياته برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ازدحاما من قبل الزوار منذ الصباح. وتمكن أكثر من خمسة آلاف زائر من الاطلاع على 92 اختراعا سعوديا وعالميا بالمعرض منها ابتكاران لجثمان محنط ورجل آلي.
ورصدت "الوطن" أمس جولة وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله بن عبد الرحمن الحصين في المعرض خلال الفترة الصباحية، حيث اطلع على الاختراعات المعروضة، وحضر جانبا من الفعاليات، وأبدى إعجابه بالتنظيم الرائع لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله بالتعاون مع شركة أرامكو.
وأمام أكثر من ألف طالب، تحدث الخبير أيمن حجازي أمس عن "الروبوت" ، وقدم عرضا عن تطبيقاته، وتوجيه هذه التقنية لصالح المجتمع. ورغم أن المستهدف من هذه الفقرة هم طلاب المراحل المتوسطة والابتدائية الزائرة إلا أن العرض لفت أنظار الجميع، وحظي بإعجاب معظم الزائرين.
وتوقف الزوار أمام جثمان "محنط" وضع أمام جناح جامعة الملك عبدالعزيز داخل المعرض، واعتلت الدهشة جميع الحضور عندما اكتشفوا أن الجثمان يستخدم لتدريب طلاب كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز، وأنه تم تحنيطه منذ عام وما زال يحتفظ بكل تفاصيله. وروى كل من وكيل كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبد المنعم عبد السلام الحياني، والمهندس يحيي عبد الرزاق بدر قصة التحنيط، مشيرين إلى أن الجامعة حصلت على براءة الاختراع منذ 11 عاما من الاتحاد الأوروبي، ونجحت في تطوير تقنية التحنيط بإنشاء جهاز جديد تستغني من خلاله عن مادة الفورملين المسرطنة التي كانت تستخدم في السابق، وتمثل تهديدا للأطباء والطلبة على حد سواء. وقالا إن الجهاز قادر على إنتاج "مومياء" كل عشر ساعات، وإنه تم استخدامه في تحنيط جثمانين يتدرب عليهما طلبة كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز في الوقت الحالي.
وأكد المهندس يحيي عبد الرزاق بدر، أن التقنية الجديدة التي تعتبر من أهم الاختراعات في السنوات الماضية لم يتوقف أمرها على تحنيط الجثث التي يتدرب عليها طلاب كليات الطب، بل هناك اختراع جديد يتمثل في معالجة قرحة قدم السكرية "الغرغرينا" للمرضى.
وقال إن الجهاز يقوم على 4 مراحل، ويعمل آلياً بالكمبيوتر، ويعتمد على فكرة تحنيط الجزء الميت لدى مريض "الغرغرينا" بطريقة المومياء وإيقاف التسمم بالدم الناتج عن تحلل الجزء الميت ومنع النسيج السليم من التلف بسبب هذا التحلل، مبينا أنه الحل الوحيد للمرضى الذين لا يتحمل وضعهم الصحي التخدير.
من جانبها، أوضحت اللجنة المنظمة للمعرض أمس، أن فعاليات اليومين المقبلين تتضمن محاضرة يقدمها الأمير نايف بن ممدوح بن عبد العزيز عن الابتكار بين الواقع والمأمول، ويتحدث خلالها عن الآلات التي يحتاج إليها المخترع، والمعيار الذي يمكن على أساسه أن يطلق على الفكرة أنها ابتكار. وتوقعت اللجنة، أن يتضاعف عدد الزوار إلى 10 آلاف شخص اليوم الثلاثاء بعد النجاح الكبير الذي تحقق أمس، حيث ينتظر أن يقوم 2250 طالبا وطالبة يمثلون عددا من المدارس بزيارة المعرض خلال الفترتين الصباحية والمسائية، وأن البرنامج الزمني اليومي يتضمن استقبال 15 مدرسة كل ساعة. إلى ذلك، جذب الرجل الآلي "الروبوت" اهتمام الكبار والصغار على حد سواء، واستمر موكبه في كل أرجاء قاعة هيلتون جدة وسط احتفالية من طلاب المدارس الذين حرصوا على التقاط الصور مع الروبوت، وأصروا على التعرف على طريقة عمله وقصة اختراعه. ويستمر المعرض حتى إعلان الفائزين الثلاثة بالمراكز الأولى عند الساعة التاسعة من مساء بعد غد الخميس، حيث سيحصلون على جوائز مالية قدرها 300 ألف ريال خلال الحفل الختامي الذي سيقام بحضور عدد من المسؤولين.

الوطن - جدة: سامية العيسى، نجلاء الحربي، حمد العشيوان 2010-05-25 1:20 AM

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1160


خدمات المحتوى



تقييم
5.50/10 (2 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة ألمع الإلكترونية - الموقع الرسمي لرجال ألمع - عسير


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى
سيرفرات الصحيفة والشبكة بإدارة واستضافة ديموفنف